توقيع اتفاقية تعاون لإنجاز الاحصاء الوطني للمستثمرات الفلاحية

وقعت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي والغرفة الوطنية للفلاحة, يوم الثلاثاء بالجزائر, اتفاقية تعاون خاصة بإنجاز الإحصاء الوطني للمستثمرات الفلاحية والثروة الحيوانية, الذي سيتم اطلاقة شهر مارس المقبل عبر كل مناطق الوطن.

ووقع الاتفاقية كل من مدير الادارة و الوسائل بوزارة الفلاحة السيد ناجم جمال ومدير التجهيزات والوسائل المادية بالصندوق الوطني للتعاون الفلاحي جبارني لونيس , وعن الغرفة الوطنية للفلاحة الأمين العام السيد قويدر مولوة, تحت إشراف كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني و وزير الرقمنة والإحصاء السيد منير خالد براح.

وتتعلق الاتفاقية بتمويل التجهيزات والوسائل المادية التي سيتم تعبئتها لإنجاز عملية الاحصاء مثل اللوحات الالكترونية و التكفل بمصاريف و تعويضات الاعوان الذين سيقومون بجمع المعلومات على مستوى 1.541 بلدية عبر الوطن.

من جهتها, تندرج عملية الاحصاء التي جاءت تحت شعار “معا لمعرفة أحسن ومرافقة أنجع, مستقبل غذائنا بأيدينا, إصغاء-إحصاء-ارتقاء” ,في اطار تطبيق ورقة طريق قطاع الفلاحة 2020 -2024 التي ادرجت في برنامجها الخاص بالرقمنة إطلاق عملية الاحصاء الفلاحي خلال 2021 باستعمال تقنيات التكنولوجيا العصرية.

و يتمثل الهدف الرئيسي من هذا الاحصاء في تحسين الاحصاءات الفلاحية و الغذائية لتلبية الحاجيات الخاصة بالمعلومات الضرورية لاتخاذ القرار و كذا تطبيق أحسن لورقة طريق القطاع, نظرا لأهمية معرفة المنشآت و المستثمرات الفلاحية التي تدخل في الانتاج الفلاحي و منح رؤية اوضح للقطاع الى جانب وضع أنظمة احصائية لمتابعة و تقييم الأداء.

كما يتعلق الامر بتحيين المعلومات الخاصة بالمنشآت والمستثمرات الفلاحية وكذا ببيئة ومحيط الانتاج و إحصاء الثروة الحيوانية والاصطبلات وتربية الحيوانات عبر التراب الوطني بالإضافة الى وضع بطاقات ومراجع تستعمل كقاعدة بيانات ضرورية لإجراء تحقيقات وسبر الأراء.

وأكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني أن عملية الاحصاء التي ستنطلق مارس المقبل وتدوم 4 أشهر تستهدف تحسين وتحديث البيانات الاحصائية للهياكل الفلاحية وإعداد الثروة الحيوانية والهياكل الخاصة بها وطنيا, وإنتاج قواعد بيانات أساسية تساعد في تحق يقات فلاحية موضوعية, إلى جانب تطوير المؤشرات الفلاحية المدرجة في إطار عملية التنمية المستدامة.

وحسب الوزير فان عملية الاحصاء التي تأتي بعد احصاء سنة 2001 ستعطي ادلة أحسن حول الامكانيات المتوفرة و حول الاستثمارات في مجالي الانتاج الحيواني والنباتي, ما يمكن اطارات القطاع من التقرب اكثر من “الحقيقة” في الميدان.

آخر الأخبار
الجزائر مدعوة أمام ندرة المياه الى استخدام المياه المعاد تدويرهاجيجل: مصنع استخراج البذور الزيتية سيضمن حوالي 40 بالمائة من حاجيات السوق الوطنيةتصدير: المتعاملون الاقتصاديون يلحون على ضرورة حل مشكل النقل والشحنضرورة زيادة الاعتماد على السقي الفلاحي لرفع الإنتاج الوطني من الحبوبتخصيص ميزانية قدرها 128 مليون دولار لترميم السد الأخضرفلاحة: التوقيع على عقود نجاعة بين الوزارة ومديريات المصالح الفلاحيةحمداني يجتمع مع مدير الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز لمتابعة عملية ربط المستثمرات الفلاحية بالطاقة الكهربائيةالوادي: تصدير 26 طنا من البطاطس نحو أسبانياالمنتدى الجزائري-الافواري: الصناعات الغذائية و الفلاحة أهم قطاعين لتعزيز التبادلات الثنائيةوزارة التجارة: إحصاء أكثر من 15 منتوجا قابلا للتصديرحمداني يشارك في الدورة ال44 لمجلس المحافظين للصندوق الدولي للتنمية الزراعيةإجراءات جديدة متعلقة بتسيير الديوان الوطني للأراضي الفلاحيةغرداية ولاية "نموذجية" لإختبار التطبيق الرقمي للإحصاء العام للفلاحةحمداني يبحث سبل تعزيز و تنويع الشراكة مع السفير السعوديالجزائر تشرع في إعداد بطاقية وطنية للبذور المحلية