الجزائر تعول على مكانة هامة للمنتجات الفلاحية ضمن الصادرات خلال سنة 2021

أكد وزير التجارة كمال رزيق يوم الأحد بولاية معسكر أن الجزائر تعول على اعطاء مكانة هامة للمنتجات الفلاحية ضمن الصادرات خارج المحروقات خلال سنة 2021.

وذكر الوزير خلال لقاء مع المتعاملين الإقتصاديين بقصر المؤتمرات لمعسكر ضمن زيارته التفقدية إلى الولاية أن “دراسات أجرتها وزارة التجارة بالتعاون مع عدة أطراف وممثلي عدة شعب إنتاجية أكدت أنه يمكن للمنتجات الفلاحية الوطنية أن تتصدر المواد المصدرة خارج المحروقات والتي أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بالعمل على الوصول بها إلى قيمة 4 مليار دولار“.

وأشار السيد رزيق إلى أن “هناك إمكانية لتصدير المنتجات الفلاحية نحو أوروبا و أمريكا و العالم العربي وهي جهات تربطها بالجزائر اتفاقيات تجارية تسمح بالتصدير نحو أسواقها مئات المنتجات الفلاحية” مضيفا أن “وزارة التجارة سمحت بتصدير كل المنتجات الفلاحية فيما عدا مادة الثوم بشكل مؤقت لضمان تموين السوق الوطنية”.

ونوه الوزير ب “الإمكانيات التي وضعتها الدولة تحت تصرف المصدرين بداية من تذليل العقبات الإدارية إلى تنظيم أيام تكوينية وتحسيسية من قبل غرف التجارة والصناعة على مستوى الولايات إلى تكفل الدولة بجزء من تكاليف النقل اثناء التصدير وبجزء من تكاليف المشاركة في المعارض التجارية خارج الوطن إضافة إلى انخراط وزارة الشؤون الخارجية في دعم عمليات التصدير من خلال إنشائها لمكتب للدبلوماسية الإقتصادية من اجل الترويج للمنتجات الوطنية في الخارج”.

كما أثنى على “انخراط المتعاملين الوطنيين الخواص في ديناميكية التصدير من خلال إنشاء متعاملين خواص مؤخرا لمؤسسة متخصصة في النقل البحري للبضائع وإنشاء آخرين لمؤسسة متخصصة في النقل الجوي للبضائع واستعداد متعاملين جزائريين مقيمين بالخارج لإنشاء أرضية رقمية لبيع المنتجات الوطنية عبر الأنترنيت و غيرها من المبادرات التي ستنعكس إيجابا على ترقية تصدير المنتجات الوطنية و فتح أسواق جديدة أمامها”.

وقد أشرف وزير التجارة خلال هذه الزيارة على تدشين سوق الجملة الجهوي للخضر و الفواكه ببلدية سيدي عبد المومن الذي أنجزته مؤسسة (ماقرو) العمومية ويقدم خدماته التجارية لمتعاملين من ولايات وهران و مستغانم و غليزان و سعيدة و سيدي بلعباس و تيارت و معسكر.

و أكد لدى تدشينه لهذا الهيكل التجاري الذي يضم 134 مربعا للبيع ومرافق خدمية متنوعة على ضرورة التسيير العقلاني لهذه المؤسسة و فتحها أمام التجار و الفلاحين لتساهم في تموين السوق بالولايات المجاورة بالخضر و الفواكه و تضبط الحركة التجارية بالمنطقة و تساهم في تنشيط القطاع الإقتصادي.

كما زار السيد رزيق ببلدية سيق مؤسسة “ديلسيسول” الجزائرية-الإسبانية المتخصصة في انتاج الحلويات و التي توجه جزءا من إنتاجها نحو التصدير كما زار مصنع تصبير الزيتون التابع لمؤسسة “سيق أقرو” الخاصة و التي تصدر هي الأخرى جزءا من إنتاجها.

و ببلدية تيغنيف عاين سوق الجملة للخضر و الفواكه الذي يشتغل به قرابة 1.000 تاجر و يوفر للبلدية التي تملكه مداخيل سنوية بقيمة 310 مليون دج و هو سوق يحتاج إلى عملية تهيئة لتحسين خدماته حسب المؤسسة المؤجرة له.

يذكر أن قطاع التجارة بولاية معسكر يضم 4 أسواق للجملة و 11 سوق مغطاة و 18 سوقا جوارية و 10 أسواق أسبوعية و ينشط بالقطاع أزيد من 44 ألف تاجر.

آخر الأخبار
الافتتاح الرسمي لمنتدى الاستثمار الفلاحي والصناعات الغذائيةالصالون الوطني الأول لزراعة الزعفران بوهرانأدرار: انطلاق أول شحنة تتضمن 11 طن من اللحوم الحمراء لتموين أسواق شمال الوطناستيراد 2500 طن من اللحوم الحمراء من اسبانيا استعدادا لرمضانإعفاء الشعير والذرة وكل المواد الموجهة لتغذية المواشي والدواجن من الـضريبةالمقايضة وتصدير المواد الفلاحية: الحكومة "عازمة" على التكفل بانشغالات المتعاملين بولايات الجنوبتمنراست: لقاء وطني غدا حول تصدير المنتجات الفلاحية ونظام المقايضة نحو بلدان الساحل الافريقيالجزائر تعول على مكانة هامة للمنتجات الفلاحية ضمن الصادرات خلال سنة 2021نحو تعيين مستشارين اقتصاديين عبر السفارات الجزائرية لتشجيع التصديرإعفاء منتجات تغذية الـمواشي والدواجن من الرسم على القيمة المضافةوضع حيز الخدمة 71 بئرا ارتوازيا بالعاصمة قبل رمضانأسعار البطاطا ستعرف انخفاضا قبيل شهر رمضانورقلة :حملة لزراعة 5.000 شجيرة خروبتكوين مستشارين إقتصاديين لدعم و تكوين المصدرين الوطنييننسبة الامتلاء الوطني للسدود مستقرة في 63ر44 بالمائةالبنك الافريقي للتنمية يتوقع نموا في الاقتصاد الجزائري بنسبة 3,4 بالمئة في 2021الطماطم الصناعية: أدرار حملة جني ناجحة خلال الموسم 2020 -2021الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يمنح 20 حصة للفلاحات الراغبات بالاشتراك في رأسمالهالفلاحة:حمداني يوقع اتفاقية تعاون و شراكة في مجال ترقية و إنشاء المؤسسات الصغيرة والمصغرةالجزائر مدعوة أمام ندرة المياه الى استخدام المياه المعاد تدويرهاجيجل: مصنع استخراج البذور الزيتية سيضمن حوالي 40 بالمائة من حاجيات السوق الوطنيةتصدير: المتعاملون الاقتصاديون يلحون على ضرورة حل مشكل النقل والشحن